مهندس اشرف جابر فتح الله
اهلابكم فى منتداى مهندس اشرف جابر نرجو التسجيل وقضاء امتع الاوقات


مهندس اشرف جابر فتح الله منتدى تعليمى ترفيهى ومنوعات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع كل شيئ عن محصول الطماطم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اشرف جابر فتح الله
مشرف


المساهمات : 4559
تاريخ التسجيل : 07/02/2012
العمر : 51

مُساهمةموضوع: تابع كل شيئ عن محصول الطماطم    الإثنين فبراير 13, 2012 8:27 pm

ولا الامراض الفطرية :
1- مرض الندوية البدرية : Early blight
سببه فطر الترناريا سولانى alternaria solani

يمكن الفطر ان يصيب جميع أجزاء النبات ما عدا الأزهار و الجذور . وكثيرا ما يحدث المرض كإصابة ثانوية ترتبط بضعف النبات نتيجة الإصابة بالآفات الحشرية أو الأمراض أو الظروف الغير مناسبة للنمو ، غالبا ما يحدث تشابه بين الأعراض الناشئة عن هذا المرض و الأعراض الناشئة عن أمراض و آفات أخري .
وتستطيع جراثيم الفطر أن تبقي حية من موسم لآخر علي عوائل أخري من نفس العائلة مثل البطاطس و الفلفل و الباذنجان ، كما يمكنها أن تظل حية علي البقايا النباتية المصابة في التربة وكذلك علي البذور . وتحدث الإصابة الأولية عموما بواسطة الفطر في مهد البذرة و تحدث فترات الحرارة المعتدلة و الرطوبة العالية و تنتشر الجراثيم بالرياح .
الاعرا ض :
تظهر أعراض الندوية المبكرة علي أوراق و سوق و ثمار الطماطم و تسبب ضرر شديد خلال جميع مراحل نمو النبات . و تظهر الأعراض في البداية في الحقل كبقع صغيرة بنية مسودة علي الأوراق المسنة و ربما تحاط البقعة بهالة صفراء ، وعند وجود بقع عديدة تصبح الورقة بكاملها صفراء . في بعض الحالات تتواجد البقعة علي احد العروق الرئيسية للورقة فانه سرعان ما تموت منطقة من الورقة فيما وراء البقعة ويتحول لونها إلي البني . و تصبح البقع عديدة في نهاية الموسم و تحت الظروف الملائمة لتقدم المرض تتساقط أوراق النباتات المصابة وتتعرض الثمار للفحة الشمس .
قرحة الساق علي البادرات تكون صغيرة قاتمة و منخفضة قليلا عن سطح الساق . تكبر هذه القرحة لتكون قرحة دائرية أو مستطيلة بداخلها حلقات دائرية ذات مركز واحد لونه افتح من القرحة .
غالبا ما تموت هذه البادرات ، وإذا ظلت حية فان معدل نموها ومحصولها منخفض . ويطلق علي هذه المرحلة من المرض عفن الرقبة .
و تصاب الثمار عادتا بالقرب من عنق الثمرة و تحدث الإصابة علي كلا من الثمار الخضراء و الناضجة . وتكبر البقعة علي الثمرة إلي حجم لا باس به و غالبا ما تعم الثمرة بكاملها .
[img][/img]
يسببه فطر فيتوفثورا انفستانز Phytophthors infestans
في المناطق الدافئة يبقي الفطر حيا علي حشائش العائلة الباذنجالية أو مخلفات المحاصيل السابقة .
بمجرد أن تستقر الجراثيم علي أوراق العائل فانه يلزم وجود غشاء رقيق من الماء بصفة مستديمة حتى تأخذ العدوى طريقها و خلافا لذلك لا تحدث إصابة .
ينتشر المرض عند ارتفاع الرطوبة و انخفاض درجة الحرارة و تكون الظروف مناسبة في الايام ذات النهار الدافئ و الليل البارد .
يتطور المرض بسرعة خلال الفترات الدافئة الرطبة محدثا لفحة شديدة للمحصول خلال ايام قليلة .
الاعرا ض :
تظهر الأعراض علي الأوراق و السوق و والأفرع و الثمار سواء كانت خضراء أو ناضجة .
وأول الأعراض انحناء عنق الأوراق لأسفل و ظهور بقع كبيرة غير منتظمة علي الأسطح العلوية للورقة و لونها اخضر رمادي مسلوقة المظهر .
البقعة علي الثمرة جافة و كبير و غير منتظمة تظهر كمساحة خضراء بنية شحمية المظهر وغالبا ما تحدث علي النصف العلوي من الثمرة الخضراء كبقعة رمادية مسلوقة و تمتد حتى تعم باقي الثمرة .
للتحقق من المر ض :
يتم حفظ العينة داخل كيس من البلاستيك يحتوي علي قطعة قماش مبلله ( مصدر رطوبة ) وتترك لمدة يوم لكي تشجع نمو الميسليوم الأبيض للفطر علي الأسطح السفلية للبقع .
البياض الدقيقي : Powdery midew

يسببه فطر Leveillula taurica
الفطر المسبب له مدي واسع من العوائل منها : الباذنجال و الطماطم و محاصيل أخري كثيرة كما يصيب بعض الحشائش .
تنتقل جراثيم مرض البياض الدقيقي عن طريق الرياح . بصفة عامة يمكن للإصابة أن تحدث تحت ظروف الجو الجاف نسبيا ، حيث أن جراثيم البياض الدقيقي لا تتطلب وجود قطرات حرة من الماء لكي تنبت .
في الظروف التي ترتفع فيها درجة الحرارة أثناء النهار و يكون الليل بارد كما هو الحال في نهاية موسم الصيف و أثناء موسمي النيلى و الشتوي فان هذه الظروف تكون كافية للسماح بحدوث الإصابة بالفطر .
بمجرد حدوث الإصابة على أوراق الطماطم فان درجة الحرارة الأعلى من 30°م تعمل علي الإسراع من تقدم الإصابة و موت أنسجة الورقة .

الأعراض :

الأعراض أكثر شيوعا في المرحلة الأولي من الإصابة هي ظهور بقع لونها اخضر فاتح إلي اصفر لامع علي السطح العلوي للورقة .و ظهور بقع ميتة ربما يتكون بداخلها حلقات دائرية تشبه بقع مرض الندوية المبكرة وربما تتغطي هذه البقع علي سطح الورقة السفلي بمسحوق دقيقي خفيف . وتحت الظروف الملائمة لنمو الفطر و تقدمة تظهر نموات غزيرة من أعضاء تشبه الشعيرات علي كلا السطحي العلوي و السفلي للورقة و التي يمكن تميزها بسهولة عن الشعيرات العادية للورقة .
للتعرف علي المرض يتم طي الورقة المصابة إلي نصفين بحيث يكون سطحها العلوي للخارج و يتم فحص حافة الطي بعدسة يدوية للبحث عن الشعيرات و هي أطول قليلا من شعيرات الورقة العادية .
تموت الأوراق المصابة بشدة ولكنها نادرا ما تسقط من علي النبات . وغالبا ما يوجد إصابات متجمعة من البياض الدقيقي و العنكبوت الأحمر و ذبول الفيوزاريوم و الندوية المبكرة .

مرض تجعد و اصفرار الأوراق الفيروسي :
Tomato Yellow leaf curl Virus (TYLCV

يعتبر هذا المرض الاكثر اهمية من حيث الخسارة التي يسببها علي محصول الطماطم و الناقل لهذا المرض الذبابة البيضاء Bemisia tabaci وهو من الفيروثات الثابتة التي تظل فيها الحشرة الناقلة قادرة علي احداث العدوي سواء كانت حشرة كاملة أو حورية طول حياه الحشرة ، وهذا الفيروس لا يورث مع اجيال الحشرة و لا ينتقل بالبذور .
الاعرا ض :
يسبب الفيروس تشوهات في الاوراق ويؤدي هذا الي صغر حجم الورقة الي 2% من حجمها الطبيعي ، كما يصاحب هذا تجعد للاوراق و ياخذ فيها النصل شكل الملعقة و تصفر حواف الاوراق بشكل كبير .
ويصاحب هذه الحالة تساقط للازهار وبالتالي لا يحدث العقد أو قد يتم بصورة ضئيلة جدا و باعداد قليلة جدا و تكون الثمار صغيرة الحجم بحيث لا يمكن تسويقها ، و تظهر الاعراض بعد حدوث الاصابة بحوالي 40 يوم .
رابعا تقرح الساق الرايزوكتوني : Rhizoctonia stem canker

يسببه فطر Rhizoctonia solani
يسبب هذا الفطر العديد من الامراض بما في ذلك موت البادرات و عفن الجزور و عفن قاعدة الساق و تقرح الساق فوق سطح التربة و عفن الثمار . يحدث موت البادرات الصغيرة سواء قبل ظهورها أو بعد ظهورها فوق سطح التربة في كل من الصوبات و الحقول .
ويحدث عفن الجزور بشدة عند تعرض النبات لظروف قاسية مثل الزرعة في التربة الثقيلة أو تحت ظروف التربة الغدقة أو بعد حدوث اضرار ميكانيكية للنبات خاصة بالدودة القارضة أو عند الاصابة بنيماتودا تعقد الجزور .
[img][/img]
يمكن للفطر ان يبقي في التربة لسنوات عديدة نظرا لقدرتة علي تكوين اجسام حجرية ، وينتقل الفطر بالرياح و بمياه الري ومع الشتلات التي تنتج من مشاتل حقلية .

الاعرا ض :
يقوم بعمل اعفان للجدور الموجودة تحت سطح التربة ، ويؤثر الفطر بصفة خاة علي البادرات و النباتات الصغيرة محدثا موت لها .
وينتج عن تعفن الجذور حدوث لفحة للاوراق و تساقطها .

ذبول الفيوزاريوم : Fusarium Wilt

يسببه فطر Fusarium oxysporum f. sp. Lycopersici

هو احد امراض الجو الدافىء و هو اكثر انتشارا في التربة الخصبة .
احيانا يحدث انتشار للمرض بواسطة البذور ، ويغذوا الفطر النبات من خلال الجروح الموجودة في الجذور النامية في التربة الملوثة .
وقد ينتقل المرض مع البذور أو الشتلات التي تخرج من مشاتل حقلية أو مع الري ... الخ .



الاعرا ض :
تقذم البادرات مع ذبول الاوراق المسنة ، اصفرار لون الاوراق ، وهذه الاعراض تكون مصابة بذبولالنبات اثناء النهار بسبب ارتفاع الحرارة و يتطور الذبول حتي يموت النبات .
يتلون الجهاز الوعائي للنبات بالون البني و هو احد الاعراض المميزة للمرض و يستخدم كوسيلة للتعرف عليه .
آفات البندورة في البيوت البلاستيكية

1- عفن الجذور البني والجذر الفليني
pyrechaata terrestris

الأعراض :-
نباتات غير نامية -ذبول النباتات في الطقس الصحو- عفن بني طري- تهتك النسيج الخارجي للجذر- تضخم الجذور
تعفن قاعدة الساق- ذبول الأوراق .

المكافحة :-
تعقيم التربة كالمعتاد علية- رش قاعدة الساق بمادة النابام "nabam" بعد الزراعة ممايساعد على تخفيف الاصابة

2- التعفن الرمادي
Botrytis cinerea

الأعراض :-
شحوب بني على الساق - ظهور حلقات خضراء على الثمار مع بقع بنية باهتة في المركز - تعفن رمادي طري

المكافحة :-
يجب تجنب زيادة ارتفاع الرطوبة الجوية وذلك من خلال التهوية ورفع درجة الحرارة- الرش بالبينوميل بعد إزالة
الأوراق المصابة- الرش بمادة الرونيلان او الروفرال

3-فيروس الاسبرمي :-
Aspermy viurus

الأعراض :-
يبدو النبات كثيف على بعضة- الأوراق تتشوة وتتبرقش- الثمار قد تكون صغيرة -وغالبا الثمار تكون بالبذور

المكافحة :-
يتم بالقضاء على المن الذي ينقل الفيروس من نباتات البندورة أو الكريزانيثيوم المجاورة والتي تعتبر أيضا ملجآ لة

4- التقرح البكتيري :-
Corynebacterium michiganene

الأعراض :-
بقع بنية قاتمة صغيرة على سطح الأوراق التي تلتحم فيما بعد فتؤدي الى موت الأوراق- مساحات صغيرة بيضاء مصفرة
على الساق- القشرة تنسلخ بسهولة عن الخشب- بقع بيضاء مركزها أسود على الثمار

المكافحة :-
تعقيم التربة- تخفيف درجة الحرارة بواسطة التهوية- توقف الري الزائد على النباتات- إبعاد النباتات المصابة
خارج البيت البلاستيكي- رش النباتات بواسطة نحاس مخفف-او مبيد فطري ليتم القضاء على المرض ويتم الرش كل اسبوع

5-اللفحة المتآخرة :-
Infestanes ohytophthora

الأعراض :-
مساحات بنية على الأوراق مع خطوط غامقة على الساق- بقع مرشحة بالبني المحمر على الثمار الخضرا التي سوف تتعفن وتموت

المكافحة :-
الرش الدوري وبشكل منتظم بمبيدات اللفحة مثل "الزينيب والمانيت والمانجوزيب" خفض الرطوبة الجوية بواسطة التهوية

6- عفن الاوراق :-
Cerium cladosp fulum

الأعراض :-
بقع صفراء على السطح العلوي للورقة

المكافحة :-
خفض الرطوبة الجوية العالية- خف الاوراق السفلي للسماح بالتهوية الجيدة- زراعة أصناف مقاومة للمرض -الرش بمادة الزينيب

نقص العناصر

نقص المغنيسيوم:-
الأعراض :-
اصفرار وتلون الأوراق السفلية باللون البني ثم تتجعد وتموت ويتقدم تدريجيا حيث يعم النبات باكملة
المكافحة :-
الرش بملح المغنيزيوم - تخفيض البوتاسيوم المضاف بشكل مؤقت .

نقص الحديد :-
الأعراض :-
اصفرار وشحوب عام على الاوراق مع احتفاظ العروق باللون الأخضر والنموات الحديثة هي التي تتآثر في البداية
المكافحة :-
الظروف القلوية هي السبب الشائع لذا يجب تعديل ال Ph الى تحت درجة 7 قبل زراعة البندورة ولتعديل
النقص على النبات يضاف شيلات الحديد الى التربة حول النبات المصابة حيث يضعف التلقيح في حالة الجو الجاف كثيرا

العقد الجاف :-
الأعراض :-
تبدآ الثمار بالسقوط سقوط الازهار
المكافحة :-
ضبط التكاثر قدر الأمكان وفي المساحات الفقيرة بالضوء يجب ان تدعم بالأضاءة او يجب أن تدعم بالاضاءة .

توقف نمو الأزهار :-
الأعراض :-
يتوقع سبب توقف نمو الازهار انة لها علاقة بالضوء الداخل او حرارة درجة الليل والنهار
المكافحة :-
استعمال البيوت الزجاجية من اجل التاكد من ثبات العناقيد الزهرية المبكرة .

سقوط الأزهار :-
الأعراض :-
تتساقط الازهار نتيجة جفاف الجو ونقص في الماء عند الجذور وزيادة تركيز الأملاح في التربة
المكافحة :-
تحسين الظروف البيئية ومراقبة إضافة الماء بحذر والعناصر الغذائية .

معلومات هامه عن زراعة الطماطم

المادة العملية :- د. عبد الرؤوف هويدي / معهد بحوث البساتين د. على السيد توفيق / معهد بحوث امراض النباتات د. ناجى جورج / معهد بحوث امراض النباتتعتبر الطماطم من محاصيل الخضر ذاتية التلقيح والتى تتبع العائلة الباذنجانية وتاتى في المرتبة الاولى من بين محاصيل الخضر من حيث المساحة المنزرعة سنويا والانتاج والاستهلاك وهى تستهلك اما طازجة او مصنعة وباستخدام التوصيات العلمية الصحيحة بداية من اختيار الصنف المناسب مع توفير افضل الظروف والمعاملات يمكن زيادة انتاجية وحدة المساحة مما يقلل من تكلفة الانتاج وزيادة العائد.

• انتشار الذبابة البيضاء وتعدد عوائلها وما تسببه من انتشار مرض تجعد اوراق الطماطم الاصفر خاصة بالعروة النيلية والشتوية وعدم وجود زراعات طماطم في مساحات متجمعة يسهل معها الوقاية من الذبابة البيضاء .
• تداخل العروات وسهولة انتقال الاصابة من الزراعات القديمة للحديثة .
• عدم معرفة بعض الزراع بالاصناف المناسبة واحتياجات كل صنف من الاسمدة وكذلك عدم معرفة اعراض الاصابة بالامراض والافات وكيفية مقاومتها .
• عدم ظهور اعراض الاصابة بفيرس تجعد الاوراق الاصفر في اعمار مبكرة من عمر الشتلة .
• عدم وجود اصناف أو هجن تتحمل درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة .
• مشاكل التسويق والتصنيع عند زيادة انتاج الطماطم .
الظروف المناخية

تحتاج الطماطم لجو دافئ معتدل ، ودرجة الحرارة المثلى تتراوح بين 15-30 5م ، ويقف النمو إذا انخفضت درجة الحرارة عن 10 5م ، ولا يحدث عقد درجة حرارة اقل من 13 5م الا نسبة العقد البكرى وتودى الحرارة المرتفعة عن 35 5م لفشل عملية التلقيح والاخصاب وبالتالى العقد كما تؤثر على درجة تلوين الثمار وكذا سقوط العقد الصغير ويؤدي التذبذب في التلوين وانخفاضها اثناء تلوين الثمار لظهور مناطق غير متجانسة فى التلوين على الثمار .
والتزهير والعقد في الطماطم لا يتاثر بطول الفترة الضوئية إلا أن انخفاض شدة الاضاءة يؤثر على محتوى الثمار من فيتامين ج، الكاروتين .
التربة المناسبة

تجود الطماطم في انواع متعددة من الاراضى بداية من الرملية وحتى الطينية الثقيلة بشرط خلوها من النيماتودا وامراض الذبول وتكون جيدة الصرف وتتحمل الطماطم الملوحة إلى حد ما فحتى درجة ملوحة 2.5 EC تعطى محصولا جيدا ينخفض تدريجيا كلما زادت درجة الملوحة عن ذلك .
تزرع الطماطم في مصر في اربع عروات رئيسية هي الصيفية المبكرة والعادية والنيلية والشتوية بالإضافة للعروة المحيرة (ترزع تحت الاقبية بين العروة الشتوية والصيفية المبكرة) وتحتاج كل عروة لصنف أو هجين يناسبها والجدول التالى يوضح ذلك مع العلم بان معظم اصناف وهجن الطماطم التى تزرع في الحقل المكشوف تتبع مجموعة اصناف الطماطم محدودة النمو .
اهم الاصناف الهجن المناسبة لكل عروة
العروة والاصناف
العروة و الهجن
العروة الصيفى العادية
العروة الخريفية
العروة الشتوية
زراعة المشتل

اساس نجاح محصول الطماطم انتاج شتلة جيدة خالية من الامراض خاصة الفيروسية .. لذا يجب العناية بالمشتل من اعداد وتجهيز وزراعة وحماية من الامراض والافات .
ويراعى التالى قبل زراعة المشتل:
• اتباع دورة ثلاثية واختيار ارض المشتل خالية من الحشائش والنيماتودا وبعيدة عن زراعات طماطم أو باذنجان قديمة .
• رش ارض المشتل قبل الزراعة اذا كانت موبوءة بالحشائش بمبيد الاينايد 20جم / لتر ماء واذا كان يخشى من اصابتها بالنيماتودا فيتم الرش باحد المبيدات الخاصة الموصى بها ضد النياماتودا.
• عدم اضافة اى اسمدة ازوتية ويكفي اضافة سوبر فوسفات بمعدل 20كجم/ قيراط مشتل اثناء التجهيز ويفضل الاسمدة الورقية في حالة ضعف الشتلات ،كذلك يوصى باضافة الكبريت الزراعى لارض المشتل عند التجهيز بمعدل 10كجم / قيراط
• العناية بالرى وعدم زيادة الرطوبة .
• زراعة مشتل العروة الصيفى المبكرة تحت الاقبية البلاستيكية للحماية من الظروف البيئية التهوية في الايام الدافئة ، أما مشاتل العروة النيلى والشتوية فيراعى التغطية باقبية من الاجريل أو الشاش غير المنفذ للذبابة وعدم كشف الاقبية الا للظروف الحرجة والرش الوقائى قبل اعادة التغطية .
• التعفير بالكبريت طبقة خفيفة جدا بعد تكوين 2-3 اوراق حقيقية .
• زراعة بذور الهجين في بيئة البيت موس المخصب بالصوانى .
• عمل التقسية قبل نقل الشتلات وذلك برفع الاقبية البلاستيكية تدريجيا (بالعروة الصيفى المبكرة ) ومنع الرى قبل النقل بفترة 5-7 ايام بالاراضى الرملية ، و15-20 يوما بالاراضى الطينية ، وفى حالة الصوانى قبل النقل بيومين ، ويفضل رش المشتل بمحلول السوبر فوسفات 1% قبل تقليع ونقل الشتلات بيومين وكذا تعفير المشتل بالكبريت بعد محلول السوبر فوسفات بيوم .
طرق زراعة المشتل وكمية التقاوى

الزراعة في صوانى
في حالة الهجين يحتاج الفدان حوالى 30-50 جم بذور واذا كانت الصوانى مستعملة يتم غسلها من الاتربة ثم تطهيرها بغمسها في محلول الفورمالين 40% أو كلوراكس 30سم3 /لتر ماء لمدة خمس دقائق وتنشيرها للتجفيف ثم تعبا بيئة البيت موس المخصب ويجب معادلتها وتخصيبها كالاتى :
بالة بيت موس + 3 جوال فيرموكليت (يتم الخلط والتجانس جيدا في وجود الماء) + 4 كجم بودرة بلاط + 400 جم سلفات نشادر + 500 جم سوبر فوسفات + 300 جم سلفات بوتاسيوم + 30جم سلفات ماغنسيوم + 75 جم بنليت أو توبسون كمطهر ويتم الخلط جيدا ويمكن اذابة الكميات الصغيرة في الماء واستخدامها في عمليات الخلط وتترك بعد التقليب لمدة 24 ساعة ثم تعبا الصوانى وتزرع البذور بكل عين بذرة على أن يزرع حوالى 15 عينا ببذرتين لاستخدامها في عمليات ترقيع الصينية وتوضع الصوانى في مكان مرتفع عن الارض ثم الرى حسب الحاجة ويراعى المحاليل المغذية مرة كل 3-4 ريات .
الزراعة في سطور في احواض
تتم في الاراضى الرملية والخفيفة بعمل احواض 2×1 أو 2×2 متر ويعمل داخل الاحواض سطور على ابعاد 20سم وتنثر البذور بعمق 1سم ثم تغطى بالطمى أو الرمل مع اعطاء الرية الاولى ببطء وغمر الاحواض بالمياه والرى حسب الحاجة وعند ضعف أو اصفرار الشتلات يتم اعطاء تغذية ورقية على أن يكون احدها بالعناصر الصغرى .
الزراعة على خطوط
تستخدم اذا كانت الارض طينية ثقيلة فيتم التخطيط بمعدل 14خطا /2 قصبة ، والزراعة في سطور على جانبى الخط في الثلث العلوى والتغطية بالطمى أو الرمل ويجب أن يصل ماء الرى للبذور بالنشع .
الزراعة على مصاطب
تستخدم في الارض الطينية الخصبة الخالية من الاملاح بعمل مصاطب بعرض متر والمسافة بين السطور على المصطبة 15-20سم وزراعة البذور والتغطية ثم الرى الجيد وفي الريات التالية يجب وصول المياه لمستوى البذور بالنشع وهى من افضل الطرق بعد الصوانى
كمية التقاوى
• يحتاج الفدان في حالة الهجن 30-50 جم بذور تزرع في صوانى .
• كيلو جرام بذور ينتج شتلات تكفي مساحة 5-6 فدان وذلك في الاصناف محدودة الخضرى مثل بيتو 86 ، يوسى 97.
• الاصناف قوية النمو فلوراديد – مجموعة المارمند كيلو جرام بذور ينتج شتلات تكفي لمساحة 6-8 فدان .
زراعة وإنتاج الطماطم في البيوت البلاستيكية:

يزرع محصول الطماطم بكثرة في البيوت البلاستيكية وذلك لتوافر الأصناف الملائمة لهذه الزراعة ولرواج هذا المحصول . نزرع الطماطم ضمن بيوت غير مدفأة في موسمين خريفي وربيعي وكذلك ضمن بيوت مدفأة.

تحضير الأرض للزراعة Manure & Fumier : يضاف إلى كل بيت بلاستيكي ١٤٫٥ كجم/م٢ من السماد البلدي بعد ذلك تجري عملية تعقيم للبيت، والتعقيم إما أن يكون كيماوياً بوساطة الفابام ( Vapam) وذلك بمعدل ١-٢ ليتر لكل ١٠م٢ من التربة ويجب الانتظار فترة ٣ أسابيع على الأقل بعد المعاملة وحتى تاريخ الزراعة، أو بواسطة بروميد الميتيل Methyl Bromide ، بمعدل ٥٠-١٠٠ جم/م٢ ويمكن الزراعة بعد ٤٨ ساعة من معاملة التربة به. أو بوساطة بخار الماء، بعد ذلك تجري عملية حرث عميقة للتربة
بعد ذلك ينثر السماد الأساسي في الخطوط المزدوجة فقط ويخلط بالتربة ثم يتم إعداد أسلاك الزراعة الأرضية.

الزراعة: تكون الشتلات جاهزة للزراعة عند العنقود الزهري الأول أي بطول ١٥ سم تقريباً ، تتم الزراعة بعمل حفرة لكل شتلة بعمق ١٠ سم وتوضع فيها الشتلة وتغطى بالتربة ويراعى أن تكون الورقتان الفلقيتان فوق سطح التربة. المسافة بين الشتلة والأخرى ٣٥ سم حيث يراعى أن يبقى عدد النباتات في المتر المربع ٣نباتات.

تجري سقاية للنباتات بعد الزراعة مباشرة يتعلق موعد الشتل بعدة عوامل أذكر منها:
- نوع الزراعة – مدفأة أو غير مدفأة
- الطقس السائد ومواعيد حدوث الصقيع
- حركة الأسعار في السوق

في البيوت المدفأة يمكن الشتل في الوقت المرغوب فيه وفي هذه الحالة غالباً ما تعتمد الزراعة الطويلة الأمد (يبدأ بالشتل في الخريف وتبقى حتى الصيف القادم). في البيوت البلاستيكية (غير المدفأة) يمكن زراعة الطماطم كمحصول طويل الأمد في المناطق ذات الشتاء الدافئ ( كالمنطقة الساحلية).

التسميد:
قبل الزراعة يجرى التسميد الأساسي لخطوط الزراعة بالكميات التالية:
١٢ كجم نيترات الأمونيوم
١٨ كجم سوبر فوسفات ثلاثي
٢٤ كجم سلفات البوتاسيوم
أما بالنسبة للتسميد بعد الزراعة (تسميد دوري) فيجري بعد تفتح الزهرة الأولى وعادة يكون بعد /١٥-٢٠/ يوم من الزراعة وتختلف كمية السماد باختلاف درجة الحرارة وحسب طول الفترة الضوئية فعند ارتفاع درجة الحرارة تقل كمية الأسمدة المستعملة بالنسبة لطول الفترة الضوئية . وفيما يلي برنامج عملية للتسميد الدوري لمحصول البندروة ( الكميات محسوبة على أساس بيت مساحته ٤٠٠ م٢ ).
- بعد ١٥ يوم من الشتل تضاف كمية الأسمدة التالية :
ا كجم نيترات الأمونيوم
١ كجم سوبر فوسفات
٤ كجم سلفات البوتاسيوم
٢ كجم سلفات المغنيسيوم
- مرة كل ١٥ يوم أو كل أسبوع في التربة الرملية نفس الكميات السابقة.
- بعد الشتل بشهرين تزاد الكمية لتصبح كما يلي (وتكرر مرة كل أسبوعين) :
١٫٥ كجم نترات الأمونيوم
٢ كجم سوبر فوسفات
٦ كجم سلفات البوتاسيوم
٤ كجم سلفات المغنيسيوم

قد تصاب الطماطم بنقص في العناصر Deficiency – Carance مثل :

نقص الآزوت: تتلون الأوراق باللون الأخضر الفاتح ، يعالج بإضافة ١٠٠ وحدة N بشكل نترات الأمونيوم.

نقصل الفوسفور: تتلون الأوراق ( الوجه السفلي) باللون البنفسجي ، يعالج بإضافة فوسفات قابلة للذوبان ( فوسفات الأمونيوم).
نقص البوتاسيوم : تظهر الأوراق بلون أخضر فاتح ثم تتلون حوافها ببقع بنية يعالج بالتسميد بـ١٠٠ وحدة سماد K2O للهكتار علماً بأن نقص البوتاس يزداد في التربة الجافة.
نقص المغنزيوم: اصفرار الأوراق ( مابين العروق) وتقل سماكتها ، يعالج بالرش بسلفات المغنيسيوم .

نقص البورون: الأوراق متوردة، الثمار مجعدة ومشوهة، تساقط البراعم الزهرية ، الجذور ملتوية يعالج بالرش بمحلول البوراكس وتفادي حموضة التربة PH المرتفعة.

التفاف الأوراق: سببه العطش والتقليم الجائر.

الحرارة:تتحمل الطماطم درجة حرارة منخفضة نسبياً ، وتعتبر درجة الحرارة ٢١م° هي الدرجة المثلى لإنباتها، كما أن درجة ١٦-١٨م° ليلاً هي المثلى للنمو، ودرجة ١٩-٢٤م° هي المثلى للنمو نهاراً ، المهم هو عدم الوصول إلى درجة تجمد العصارة في الخلية وهي ٥م° والوصول إلى هذه الدرجة يؤدي إلى تمزق الأنسجة ويصبح النبات ضعيفاً وسهل الإصابة بالأمراض.
ومن دلائل انخفاض درجة الحرارة على النبات هو تلون الأوراق باللون الأحمر.

التهوية:
إن الرطوبة الزائدة أكثر من ٨٠% في البيت البلاستيكي ليست فقط عاملاً مخرباً لهيكل البيت المعدني من الداخل، بل هي أيضاً عامل مشجع لانتشار الأمراض الفطرية، وأهمها: العفن الرمادي المسمى بوتريتس Botrytis الذي يظهر على الساق والأوراق والثمار.

تتم التهوية أيضاً للتخلص من الهواء الساخن عندما ترتفع درجة الحرارة داخل البيت عن الدرجة المطلوبة ، ومن المعلوم أن محصول الطماطم يصبح فيه العقد قليلاً إذا تجاوزت الحرارة ٣٠م° أو انخفضت عن ١٢م بسبب موت حبوب اللقاح.

الري:في بداية الزراعة تكون السقاية بوساطة الكأس، بعد ذلك تجري السقاية بواسطة شبكة الأنابيب Installations . إن تعطيش النباتات يساعد في تبكير نضج المحصول ولكن التعطيش الزائد يعمل على تساقط الأزهار، وانخفاض نسبة العقد، كذلك يؤدي إلى انخفاض كمية العصارة في الثمار، إذ أن النبات عندما يحتاج إلى المياه فإنه يحصل عليها من الثمار إذا لم تتوافر في التربة.
أظهرت بعض التجارب أن حاجة نبات الطماطم إلى الماء تزداد بشدة اعتباراً من بدء إزهار النورة الثانية، كما أن الري بغزارة وعلى فترات متقاربة في هذه المرحلة يشجع على سقوط الأزهار.
وتحدد بعض المراجع حاجة النبات الواحد اليومية بـ٢ لتر في اليوم في طور الإزهار ويكون المجموع العام ١٣٠لتر ماء للنبات في الفصل وفي الزراعة المحمية يتطلب النبات ٧٥ لتر من الماء وذلك بين فترة الشتل ونضج ثمار أول نورة. إن درجة حرارة الجو تؤثر على معدل النتح Evaporation كما أن ارتفاع درجة الحرارة بالتربة من ١٢-١٥ م° يضاعف من سرعة امتصاص الجذور للماء بمقدار ثلاث مرات في حين أن رفعها من ١٥م° إلى ٣٠م لايزيد هذه السرعة إلا بمعدل ٣٠%. إن نقص رطوبة التربة يؤثر على حجم الثمار ونقص الرطوبة يؤدي إلى زيادة تركيز الأملاح، ويبدو أن الري الخفيف على فترات متقاربة هو مفضل من أجل تنظيم تغذية النبات بالماء.
إن حاجة الطماطم في البيوت الزراعية إلى ماء الري تتناسب مع السطح الورقي للنبات ومع ظروف
الطقس.إن حاجة المحصول إلى الماء تعادل خسارة الماء بطريقة النتح والتبخر من النبات والتربة إليه كمية من الماء ضئيلة نسبياً الداخلة في تركيبه.
إن الحاجة إلى الماء تكون متشابهة بين البيوت البلاستيكية المغطاة بولي ايتيلين والبيوت الزجاجية عندما يكون الغطاء البلاستيكي جديداً ومفرداً، وتكون أقل بالنسبة للبيوت المغطاة بالغطاء من نوع بولي فينيل كلورويد PVC وبالنسبة للبولي إيتيلين المزدوج PE.

تربية النباتات وتقليمها:
تربى نباتات الطماطم على خيوط وذلك بلف الخيط حلزونياً حول الساق وباتجاه واحد ماراً في المسافات مابين العقد.
أما التقليم فيتم بإزالة النمو الجانبية كافة التي تظهر تباعاً في آباط الأوراق، وأفضل موعد لإزالتها هو في المرحلة الأولى لنموها إذ أن ترك النموات الجانبية لتصل إلى حجم كبير فيها خسارة كبيرة في المردود إضافة إلى أن تقليم النموات السميكة يؤدي إلى إحداث جروح للنباتات ويزيد من خطر إصابتها بالأمراض الفطرية.
كذلك يجري إزالة الأوراق السفلية والملامسة للتربة وذلك للحد من انتشار الأمراض والحصول على تهوية جيدة.
تحسين نسبة العقد:
عندما تكون الظروف البيئية غير مناسبة كأن يكون النهار قصيراً أو تكون الكثافة الضوئية قليلة في البيوت البلاستيكية أو يكون الجو بارداً في البيوت غير المدفأة ، فإن عقد الثمار يكون قليلاً. ومن أجل تحسين عقد الثمار صناعياً يمكن استعمال الطرق التالية:
التهوية بغية تخفيض الرطوبة الجوية وتجنب ارتفاع درجة الحرارة ارتفاعاً كبيراً ويمكن أن يساعد تيار الهواء على نقل غبار الطلع.
تنفيذ أعمال الخدمة بشكل جيد خاصة في التسميد.
استعمال الطرق الميكانيكية (الهز).
إن هز النورات الزهرية يساعد على زيادة انتقال أو انتشار غبار الطلع ويسهل تحرره وبالتالي يشجع على نثر غبار الطلع على المياسم. ويمكن تحقيق هذا الهز بإحدى الطرق التالي:
بوساطة هزاز كهربائي Vibreur.

بوساطة هزاز هوائي (جهاز رش أو تعفير مفرغ)
الهز اليدوي بالضرب بوساطة عصا صغيرة على خيط التعليق أو على حامل النور.
باستعمال بعض مواد النمو مثل ( باراكلوروفينوكسي آستيك أسيد) بتركيز ٣٠ جزء بالمليون.
بيتا نافتوكسي آسيد بنفس التركيز السابق.
بروكابيل بمعدل ٥-١٠ سم٣ /لتر ماء.
ويمكن رش هذه المواد بوساطة مرش يدوي صغير أو بوساطة ايروزول مع الانتباه إلى التطبيق السيء يؤدي إلى تكون ثمار غير متجانسة ويجب رش الأزهار فقط وتجنب رش الأوراق وخاصة البراعم القمية، لاتطبق هذه المعاملة في الطقس الحار أو البارد كثيراً.
الأمراض الفطرية والحشرات التي تصيب البندورة وطرق مكافحتها:
يبدأ تنفيذ الوقاية عند ظهور الأوراق الحقيقية الأولى بإجراء رشة واحدة أسبوعياً مع استخدام نصف الجرعة العادية لأن الشتلات غضة وحساسة للتركيز المرتفع لمواد المكافحة ، بعد الشتل يستمر أيضاً الرش الوقائي بالمبيدات الفطرية بمعدل رشة واحدة كل أسبوع.
باراكلورو فينوكسي أسيتيك آسيد، ولاتستعمل المبيدات الحشرية إلا عند مشاهدة الإصابة، هذا ويمن إضافة العناصر النادرة مع معظم مواد المكافحة.
اهم المشاكل والصعوبات التى تواجه زراعة وانتاج الطماطم
انتشار الذبابة البيضاء وتعدد عوائلها وما تسببه من انتشار مرض تجعد اوراق الطماطم الاصفر خاصة بالعروة النيلية والشتوية وعدم وجود زراعات طماطم في مساحات متجمعة يسهل معها الوقاية من الذبابة البيضاء . -تداخل العروات وسهولة انتقال الاصابة من الزراعات القديمة للحديثة . -عدم معرفة بعض الزراع بالاصناف المناسبة واحتياجات كل صنف من الاسمدة وكذلك عدم معرفة اعراض الاصابة بالامراض والافات وكيفية مقاومتها . -عدم ظهور اعراض الاصابة بفيرس تجعد الاوراق الاصفر في اعمار مبكرة من عمر الشتلة . -عدم وجود اصناف أو هجن تتحمل درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة . -مشاكل التسويق والتصنيع عند زيادة انتاج الطماطم .
الاحتياجات البيئية المؤثرة في انتاج محصول جيد من الطماطم .
الظروف المناخية

تحتاج الطماطم لجو دافئ معتدل ، ودرجة الحرارة المثلى تتراوح بين 15-30 5م ، ويقف النمو إذا انخفضت درجة الحرارة عن 10 5م ، ولا يحدث عقد درجة حرارة اقل من 13 5م الا نسبة العقد البكرى وتودى الحرارة المرتفعة عن 35 5م لفشل عملية التلقيح والاخصاب وبالتالى العقد كما تؤثر على درجة تلوين الثمار وكذا سقوط العقد الصغير ويؤدي التذبذب في التلوين وانخفاضها اثناء تلوين الثمار لظهور مناطق غير متجانسة فى التلوين على الثمار .
والتزهير والعقد في الطماطم لا يتاثر بطول الفترة الضوئية إلا أن انخفاض شدة الاضاءة يؤثر على محتوى الثمار من فيتامين ج، الكاروتين .
التربة المناسبة

تجود الطماطم في انواع متعددة من الاراضى بداية من الرملية وحتى الطينية الثقيلة بشرط خلوها من النيماتودا وامراض الذبول وتكون جيدة الصرف وتتحمل الطماطم الملوحة إلى حد ما فحتى درجة ملوحة 2.5 EC تعطى محصولا جيدا ينخفض تدريجيا كلما زادت درجة الملوحة عن ذلك .

اهم الاصناف الهجن المناسبة لكل عروةتزرع الطماطم في اربع عروات رئيسية هي الصيفية المبكرة والعادية والشتوية بالإضافة للعروة المحيرة (ترزع تحت الاقبية بين العروة الشتوية والصيفية المبكرة) وتحتاج كل عروة لصنف أو هجين يناسبها والجدول التالى يوضح ذلك مع العلم بان معظم اصناف وهجن الطماطم التى تزرع في الحقل المكشوف تتبع مجموعة اصناف الطماطم محدودة النمو

عمليات الزراعة والخدمة

زراعة المشتل

اساس نجاح محصول الطماطم انتاج شتلة جيدة خالية من الامراض خاصة الفيروسية .. لذا يجب العناية بالمشتل من اعداد وتجهيز وزراعة وحماية من الامراض والافات ، ويراعى التالى قبل زراعة المشتل:
- اتباع دورة ثلاثية واختيار ارض المشتل خالية من الحشائش والنيماتودا وبعيدة عن زراعات طماطم أو باذنجان قديمة .
- رش ارض المشتل قبل الزراعة اذا كانت موبوءة بالحشائش بمبيد الاينايد 20جم / لتر ماء واذا كان يخشى من اصابتها بالنيماتودا فيتم الرش باحد المبيدات الخاصة الموصى بها ضد النياماتودا.
- عدم اضافة اى اسمدة ازوتية ويكفي اضافة سوبر فوسفات بمعدل 20كجم/ قيراط مشتل اثناء التجهيز ويفضل الاسمدة الورقية في حالة ضعف الشتلات ،كذلك يوصى باضافة الكبريت الزراعى لارض المشتل عند التجهيز بمعدل 10كجم / قيراط
- العناية بالرى وعدم زيادة الرطوبة .
- زراعة مشتل العروة الصيفى المبكرة تحت الاقبية البلاستيكية للحماية من الظروف البيئية التهوية في الايام الدافئة ، أما مشاتل العروة النيلى والشتوية فيراعى التغطية باقبية من الاجريل أو الشاش غير المنفذ للذبابة وعدم كشف الاقبية الا للظروف الحرجة والرش الوقائى قبل اعادة التغطية .
- التعفير بالكبريت طبقة خفيفة جدا بعد تكوين 2-3 اوراق حقيقية .
- زراعة بذور الهجين في بيئة البيت موس المخصب بالصوانى .
- عمل التقسية قبل نقل الشتلات وذلك برفع الاقبية البلاستيكية تدريجيا (بالعروة الصيفى المبكرة ) ومنع الرى قبل النقل بفترة 5-7 ايام بالاراضى الرملية ، و15-20 يوما بالاراضى الطينية ، وفى حالة الصوانى قبل النقل بيومين ، ويفضل رش المشتل بمحلول السوبر فوسفات 1% قبل تقليع ونقل الشتلات بيومين وكذا تعفير المشتل بالكبريت بعد محلول السوبر فوسفات بيوم .

طرق زراعة المشتل وكمية التقاوى

الزراعة في صوانى

في حالة الهجين تحتاج الارض حوالى 30-50 جم بذور واذا كانت الصوانى مستعملة يتم غسلها من الاتربة ثم تطهيرها بغمسها في محلول الفورمالين 40% أو كلوراكس 30سم3 /لتر ماء لمدة خمس دقائق وتنشيرها للتجفيف ثم تعبا بيئة البيت موس المخصب ويجب معادلتها وتخصيبها كالاتى :
بالة بيت موس + 3 جوال فيرموكليت (يتم الخلط والتجانس جيدا في وجود الماء) + 4 كجم بودرة بلاط + 400 جم سلفات نشادر + 500 جم سوبر فوسفات + 300 جم سلفات بوتاسيوم + 30جم سلفات ماغنسيوم + 75 جم بنليت أو توبسون كمطهر ويتم الخلط جيدا ويمكن اذابة الكميات الصغيرة في الماء واستخدامها في عمليات الخلط وتترك بعد التقليب لمدة 24 ساعة ثم تعبا الصوانى وتزرع البذور بكل عين بذرة على أن يزرع حوالى 15 عينا ببذرتين لاستخدامها في عمليات ترقيع الصينية وتوضع الصوانى في مكان مرتفع عن الارض ثم الرى حسب الحاجة ويراعى المحاليل المغذية مرة كل 3-4 ريات .
الزراعة في سطور في احواض

تتم في الاراضى الرملية والخفيفة بعمل احواض 2×1 أو 2×2 متر ويعمل داخل الاحواض سطور على ابعاد 20سم وتنثر البذور بعمق 1سم ثم تغطى بالطمى أو الرمل مع اعطاء الرية الاولى ببطء وغمر الاحواض بالمياه والرى حسب الحاجة وعند ضعف أو اصفرار الشتلات يتم اعطاء تغذية ورقية على أن يكون احدها بالعناصر الصغرى .
الزراعة على خطوط

تستخدم اذا كانت الارض طينية ثقيلة فيتم التخطيط بمعدل 14خطا /2 قصبة ، والزراعة في سطور على جانبى الخط في الثلث العلوى والتغطية بالطمى أو الرمل ويجب أن يصل ماء الرى للبذور بالنشع .
الزراعة على مصاطب

تستخدم في الارض الطينية الخصبة الخالية من الاملاح بعمل مصاطب بعرض متر والمسافة بين السطور على المصطبة 15-20سم وزراعة البذور والتغطية ثم الرى الجيد وفي الريات التالية يجب وصول المياه لمستوى البذور بالنشع وهى من افضل الطرق بعد الصوانى
كمية التقاوى

تحتاج الارض في حالة الهجن 30-50 جم بذور تزرع في صوانى .

-كيلو جرام بذور ينتج شتلات تكفي مساحة 5-6 فدان وذلك في الاصناف محدودة الخضرى مثل بيتو 86 ، يوسى 97.
- الاصناف قوية النمو فلوراديد – مجموعة المارمند كيلو جرام بذور ينتج شتلات تكفي لمساحة 6-8 فدان .

اعداد وتجهيز التربة للزراعة

حرث الارض جيدا وتسويتها وازالة ما بها من مخلفات زراعية ويراعى اتباع دورة ثلاثية على الاقل أن لم تكن خماسية واضافة الاسمدة قبل الزراعة واثناء الاعداد وقبل التخطيط كالتالى :

- اضافة السماد البلدى المكمور ويتم كمر السماد قبل اضافته للتخلص من بذور الحشائش وبيض الحشرات والنيماتودا كالاتى :
- يوضع السماد في حفرة أو كومة في طبقات بالتبادل مع مخلقات المزرعة وبقايا النباتات ، وللمساعدة على التحلل والاستفادة يضاف 50 كجم كبريت زراعى + 20 كجم سوبر فوسفات + 10 كجم سلفات نشادر لكل طن سماد ويقلب جيدا مع توفر الرطوبة وتغطى الكومة لفترة من3-4 شهور حتى تمام التحلل ثم يضاف للتربة بمعدل 20- 30م3 للفدان للاراضى الطينية وبمعدل 30-40م3 / فدان للاراضى الرملية مخلوطا مع اسمدة ما قبل الزراعة كالاتى وفي حالة استخدام سماد الدواجن يضاف نصف هذه الكمية:

اضافة الاسمدة الكيماوية قبل الزراعة

اولا : إضافة اسمدة ما قبل الزراعة في الاراضى القديمة :

- اثناء تجهيز الارض وقبل اجراء التخطيط المناسب للصنف أو الهجن تضاف الاسمدة التالية لكل فدان :-

1-في حالة اضافة الاسمدة العضوية الموضحة يتم اضافة كل كمية السماد الفوسفاتى حتى يتم خلطه جيدا بالسماد العضوى وتكون في مستوى جذور الشتلات وهي بمعدل 400 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم للفدان .
2-في حالة الزراعة اضافة 100 كجم سماد سلفات النشادر لتنشيط البكتيريا على تحلل مخلفات في التربة
3-في حالة عدم اضافة اسمدة عضوية أو في الاراضى الجيرية أو عالية القلوية يتم اضافة كيمة سماد السوبر فوسفات الموضحة بعالية على دفعتين متساويتين الاولى اثناء الاعداد والتجهيز والثانية مع الدفعة الاولى عند رية المحاياه ، هذا بالاضافة إلى انه يفضل اضافة 100 كجم كبريت زراعى للفدان اثناء التجهيز + 50 كجم سلفات البوتاسيوم .
ثانيا : اضافة اسمدة ما قبل الزراعة في الاراضى الجديدة :

يتم عمل فج في اماكن خراطيم الرى وبعمق 25سم ويضاف فيه مخلوط الاسمدة الاتية على أن تقلب بالتربة جيدا (تخلط مع التربة) وذلك لكل فدان وهى كالاتى :

40م3 سماد بلدى متحلل أو مكمور أو نصف هذه الكمية من سماد الدواجن + 400 كجم سوبر فوسفات أو نصف هذه الكمية من التربل + 100كجم سلفات النشادر + 150 كجم كبريت زراعى + 10 كجم سلفات المغنسيوم وبعد أن تخلط جيدا بالتربة يتم الردم عليها ويفتح عليها الرى لمدة 3-4 ساعات قبل اجراء عملية الزراعة .

التخطيط ومسافات الزراعة

- الاصناف ذات النمو المحدود مثل بيتو 86- واليوسى 97 يخطط 7 خطوط / 3 قصبة ، مسافة الزراعة 20سم.

- الاصناف والهجن متوسطة النمو مثل كاسل روك – استرين بى- سوبر استرين بى – هجين مادير 7خطوط / 2 قصبة ، مسافة الزراعة 30 سم بين النباتات .
- الاصناف والهجن قوية النمو مثل مجموعة المارمند – فلوراديد وبقية الهجن يخطط 6خطوط / 2قصبة ، مسافة الزراعة 40سم


طرق الزراعة

يفضل اجراء الشتل بعد الظهر أو في الصباح الباكر تفاديا لدرجات الحرارة المرتفعة وتتوقف طريقة الزراعة على حالة الشتلة وقت الزراعة.
الشتل في وجود الماء

تناسب الشتلات المثلى (طول الشتلة 12-14 سم) ذات مجموع جذرى جيد .

- يتم رى الارض على الهادئ وتشتل النباتات في الثلث العلوى من الخط ويراعى المحافظة على المجموعة الجذرى وعدم انثناءه لاعلى وتثبيت الشتلة والزراعة على الريشة البحرية (بالنسبة للزراعات الصيفية والخريفية) وعلى الريشة القبلية للزراعات الشتوية والصيفية المبكرة .
وعموما يفضل اجراء رية كدابة قبل رية الزراعة للمساعدة على تحلل وتخمر الاسمدة وامتصاص حرارة التربة وتثبيتها .
الزراعة بالوتد

تناسب الشتلات ذات الحجم الكبير التى تاخر موعد نقلها أو التى زاد حجمها وفيها يتم رى الارض رية كدابة وعندما تستحرث تتم الزراعة بالوتد لعمق يسمح بدخول المجموع الجذرى وجزء من الساق ويحكم الغطاء حولها ثم الرى مباشرة ويمكن اضافة دفعة سماد تنشيطية بمعدل 50كجم سلفات نشادر تكبيشا بجوار النباتات .
زراعة الشتلات الناتجة من الصوانى بمكعبات الزراعة
يتم عمل جور صغيرة بحجم مكعب الشتلة الذى تنقل به الشتلة عن طريق أما دفع المكعب من اسفل الصينية من الثقب السفلى ويساعد على ذلك منع الرى قبل الزراعة بمدة 24-48 ساعة وقد تتم بعد اجراء رية كدابة وهي الافضل أو بدون على أن يتم الرى بعد تمام الزراعة مباشرة ويفضل اضافة دفعة تنشيطية من سماد نترات النشادر امام الرى تكبيشا بجوار الشتلة وخاصة في حالة الهجن .
الترقيع

يتم في اماكن النباتات الغائبة من الشتلات من نفس المشتل أو الصوانى ولا تفضل طريقة ترقيد ثم اعادة خلعها للترقيع .
العزيق ومكافحة الحشائش

الحشائش من اخطر مصادر انتقال الحشرات والامراض لذا يجب التخلص منها عن طريق :

- العزيق اليدوي والعزقة الاولى بعد 2-3 اسابيع من الزراعة في صورة خربشة لسد الشقوق وازالة الحشائش الصغيرة – العزقة الثانية والثالثة كل 15-20 يوما ويتم ازالة الحشائش مع نقل جزء من الريشة البطالة للعمالة مع تعميق باطن الخط حتى تكون النباتات في وضع غير مباشر لحركة مياه الرى ويفضل اجراء الرى بعد العزيق بـ 2-3 ايام كذلك يفضل اجراء تطبيق للعزيق وخاصة اذا كانت هناك دفعة سماد سوف تضاف حتى يمكن تغطيتها قبل الرى .
- مكافحة الحشائش كيماويا اذا كانت الارض موبوءة بالحشائش الحولية فيمكن الرش قبل الرى الذى يسبق زراعة الشتلات مباشرة بمادة ستومب 500 بمعدل 1.7 لتر / فدان / 200 لتر ماء بالرشاش .
- تغطية خطوط الزراعة بالبلاستيك وذلك في العروة الشتوية أو الصيفية المبكرة وفيها تغطى خطوط الزراعة بالبلاستيك مع وجود اماكن لزراعة الشتلات وتساعد هذه الطريقة بالبلاستيك مع وجود اماكن لزراعة الشتلات وتساعد هذه الطريقة على انخفاض تزهر الاملاح .

الرى

يراعى الرى المنتظم يتحدد موعده على حسب طبيعة الارض ودرجة الحرارة وعمر النبات ومرحلة النمو . ولا يجب التعطيش الا في الرية الاولى للمساعدة على انتشار المجموع الجذرى .
- الانتظام في الرى عند التزهير والعقد وفي اشهر الصيف يكون الرى في الصباح الباكر أو في المساء وعلى الحامي وعدم غمر المصاطب بالماء
- الاصناف والهجن المبكرة يراعى عدم تعطيش النباتات في النضج وتقليل فترات الرى في بداية النضج. ويمنع الرى بعد تلوين حوالى 30% من الثمار وذلك في حالة الاصناف والهجن ذات فترة الجمع القصيرة .
- عدم التعطيش ثم الاشباع وخاصة اثناء تكوين الثمار وبداية النضج لان ذلك من اهم العوامل التى تزيد من تشقق الثمار وانتشار مرض عفن طرف الزهرة القمى .
- الرى على الحامى وعلى فترات متقاربة عند وجود نسبة من الملوحة .

التسميد

اولا: في الاراضى تحت نظام الرى بالغمر

- بعد نجاح الشتل وعند رية المحاياه (20-30 يوما من الشتل) يضاف 150 كجم سلفات نشادر +50 كجم سلفات بوتاسيوم + (200 كجم سوبر فوسفات / فدان وذلك في حالة عدم اضافة الكمية كلها اثناء التجهيز) .

- بعد شهر من الاضافة السابقة 50-60 يوما من الشتل يضاف 200 كجم سلفات نشادر + 100 كجم سلفات بوتاسيوم / فدان .
- بعد 80-90 يوما يضاف 150 كجم نترات نشادر + 100 كجم سلفات بوتاسيوم / فدان .
- يضاف بعد الجمعة الاولى 150 كجم نترات جير / من الارض .وعموما يجب زيادة 50% في حالة الزراعة في الاراضى الرملية . وفي حالة استخدام هجن قوية ومضاعفة عدد مرات الاضافة تقريبا (رية ورية) .
ثانيا: الاراضى الجديدة (نظام الرى بالتنقيط)

تضاف الكميات التالية من خلال السمادات (الكميات المضافة 5 مرات اسبواعيا) لكل فدان .
- يضاف بعد نجاح الشتل ولمدة 30 يوما 4 كجم سلفات نشادر + 2 كجم يوريا + 4 كجم سلفات بوتاسيوم + 0.5 كجم حمض فوسفوريك .
- من 30-60 يوما يضاف 4 كجم نترات نشادر +4 كجم سلفات بوتاسيوم + 0.30 كجم سلفات ماغنسيوم + 1 كجم حمض فوسفوريك.
- بعد 60 يوما من الشتل وحتى قبل توقف الجمع باسبوعين يضاف 6 كجم نترات نشادر + 8 كجم سلفات بوتاسيوم + 0.5 كجم حمض فوسفوريك .ملحوظة
- هذا بالاضافة للعناصر الصغرى التى تضاف رشا على المجموع الخضرى بعد شهر من الشتل كل 15 يوما وحتى قبل بداية الجمع باسبوعين لثلاثة بتركيز 100 جم حديد مخلبى + 50 جم زنك مخلبى + 50 جم منجنيز مخلبى + 20 جم كبريتات نحاس + 50 جم يوريا لكل 100 لتر ماء.
- اضافة 150-200 كجم نترات جير بجوار النقاطات على دفعتين بعد 60 يوما، 90 يوما من الزراعة.
- استخدام حمض نيترتك بتركيز 55% لحل مشاكل انسداد النقاطات بمعدل 250-300 جم للمتر المكعب من المياه مرة كل اسبوع حقنا مع مياه الرى .
- عدم خلط الاسمدة الورقية بالمبيدات، ويوقف برنامج التسميد قبل الجمع باسبوعين.* التسميد بالاسمدة السائلة تحت (نظام الرى بالتنقيط)

تضاف النسب التالية من الاسمدة السائلة وبالكميات الموضحة 5 مرات اسبوعيا

- بعد نجاح الشتل ولمدة 30 يوما التالية يضاف الاتى :12 حدة نيتروجين + وحدة فو2 أ5 :10 وحدة بو2 أ 12لتر / فدان .
- يضاف بعد الفترة السابقة ولمدة شهر النسب التالية وبالكميات الموضحة :5 وحدة نيتروجين : 1 وحدة فو2 أ 5 : 10 وحدة بو2 أ (25لتر / فدان)
- يضاف بعد ذلك وحتى قبل توقف الجمع باسبوعين النسب التالية : 6وحدة نيتروجين : 1 وحدة فو2 أ 5 : 10 وحدة بو2 أ (20لتر / فدان)
هذا بالاضافة إلى العناصر الصغرى كما هو موضح سابقا.

تجهيز الشتلات الطماطم
يتم تجهيز الشتلات واعدادها للزراعه نفس الطريقه الموجوده في الفلفل مع عدم التكرار افضل والمدم من الزراعه للنقل الشتلات 4 الي 5 اسبوع
الظروف البييئه المناسبه
طور انبات البذور
20 الي 25 م
النمو الخضري حراره النهار 20 الي 25 م والليل 15 الي 17 م
التلقيح والاخضار والعقد لا يزيد عن 25 م
الرطوبه الجويه
50 الي 60%
ولابد من ملاحظه الرطوبه الجويه جدا لان ارتفاعها يودي لزياده الامراض الفطريه
الاصناف
صنف هجن يتحمل التشقق والتخزين والمقاومه امراض
صفات مر غوبه من حيث الطعم واللون والصلابه
ملائمه الصنف لاستخدمه سواء تصنيع استهلاك طازج اوتصدير
ان يتحمل العقد والازها روالاثمار تحت ظروف الحراره المنخفضه وان يكون صنف غير محدود ملائم للتربيه الراسيه
ميعاد الزراعه من منتصف 9 الي النصف الاول من 10
طريقه الزراعه
الحرث الجيد واضيف سماد دواجن بمعدل 3 م 3 لصوبه 540م2
واضيف سوبو فوسفات احادي 75 كجم و25 كجم سلفات نشادر و25
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ashrafgaper.forumegypt.net
 
تابع كل شيئ عن محصول الطماطم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مهندس اشرف جابر فتح الله :: المنتديات :: خاص بالمزارعين-
انتقل الى: